EN

/

AR
DASA

تم تأسيس مشروع الغمر الحقيقي (Hyper Real Immersion) من قبل وزارة الدفاع البريطانية من أجل تطوير التدريب العملياتي باستخدام تكنولوجيا الواقع المختلط (Mixed Reality)

تشغيل الفيديو

Contours

ما هو الواقع المختلط؟

تسمح تكنولوجيا الواقع المختلط للمستخدم من التواجد والتفاعل مع كلا الواقعين الحقيقي والافتراضي بشكل متزامن، ومن خلال ظهور أجسام اصطناعية بجانب الأجسام الحقيقية والتفاعل معها. فعلى سبيل المثال: يمكن لجسم دبابة في الواقع الافتراضي بالظهور على تضاريس أرضية في الواقع الحقيقي، وقد ينتج عن تحرك هذا الجسم سحاب غبار اصطناعية، ويمكن تدمير هذه الدبابة باستخدام الذخائر الحية أو الذخائر في العالم الافتراضي. يعتبر الواقع المختلط الامتداد للواقع المعزز، حيث يكون معدل التفاعل المتحقق مقارنة بالواقع الافتراضي أعلى وفي بيئة حقيقة أيضا اضافة الى الافتراضية.

تغيير روح التدريب

ترى كل من وزارة الدفاع البريطانية وشركة كلوز اير سولوشنز امكانيات كبيرة في تكنولوجيا الواقع المختلط تحويل وتطوير التدريبات العملياتية. يسعى مشروع الغمر الحقيقي إلى استخدام تكنولوجيا الواقع المختلط من أجل تغيير روح التدريب الحالية والاستفادة الكاملة من المزايا الموجودة لكل من بيئات التدريب الحية والافتراضية بشكل متزامن مع بعضها البعض

تعزيز التدريب ليكون واقعيا مثل العمليات الحقيقية

سيكون استخدام التأثيرات الجوية المختلفة والذخائر المتعددة من الممكن تحقيقه من خلال الخلط بين النيران الحية وتلك الموجودة في تكنولوجيا الواقع المختلط. حيث يمكن الآن تعزيز الأهداف الحقيقية التقليدية مع الاهداف الاصطناعية والقيام بعمليات المناورة في الشكل الصحيح وهي في وضعيات مثل التمويه وأكثر من ذلك بكثير.

حالات استخدام متعددة

هنالك العديد من الحالات التي يمكن تطبيق تكنولوجيا الواقع المختلط عليها، وتم تسليط الضوء على بعض منها أدناه. ولكن فان هذه القائمة من الحالات التي يمكن استخدام التكنولوجيا فيها تتوسع وتزداد بشكل سريع تتعدى مهام مسيطر قاعدة الهجوم المشتركة - التركيز الأولي لمرحلة إثبات القدرات.

مسيطر قاعدة الهجوم المشتركة

JTAC.png

الدفاعات الجوية الأرضية

GroundBasedAirDefence.jpg

الاستطلاع

Reconnaissance.jpg

ضابط إشارات الهبوط

LandingSignalsOfficer.jpg

معالجة قلة المقدرات المتاحة

تعتبر عمليات النيران المشتركة صعبة في طبيعتها، وخطيرة في كثير من الأحيان. وان التدريبات التي تتم في أوقات السلام تكون غالبا محدودة وغير واقعية وذي قيمة محدودة جدا

خفض التكاليف

سيعمل هذا المشروع (الغمر الحقيقي) على خفض نفقات التدريب بكل كبير، وذلك عن طريق استبدال المقدرات الحقيقية والحية بمقدرات افتراضية وبالاضافة لوجود قوات حمراء وزرقاء وتحقيق كل ذلك بطريقة تعمل على تطوير العمليات التدريبية وتعقيداتها وفعاليتها.

تقليل قيود أوقات السلام

يقوم معظم الجيوش باستخدام نظاما آمنا للتدريب، وتكون النتائج تنفيذ سيناريوهات عملياتية لا يمكن الاعتماد عليها يوميا. ان هذا المشروع سيمكن المستويات العملياتية من التدرب على مستويات مخاطر واستخلاص المعلومات والتقارير منها.

توفر البيئات العملياتية المعقدة

سيوفر مشروع الغمر الحقيقي تدريب لبيئات عملياتية معقدة ومتطورة، حيث أن ترتيب وتطور بيئة المعركة تحت سيطرة المستخدم بشكل كامل، حيث يمكن للمستخدم إنشاء منصته الخاصة، أسلحته الخاصة وحتى نظم الرادار (وهذا يشمل أنماط الاشعاع، النبضات والمسح)

Contours.png

تطور أنظمة المحاكاة

أصبحت تقنية المحاكاة مهمة للغاية لضمان أن الجيش البريطاني مدرب ومستعد. إن الواقع الافتراضي والواقع المعزز مهمين في التدريبات العملياتية ولكن فإن التكنولوجيا الجديدة (الواقع المختلط) يكون لها أكبر تأثير في الجاهزية العملياتية "وهذا هو ما يسعى هذا المشروع لإثباته"